الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تهنئه قلبيه بمناسبه الاسراء والمعراج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abu shrar
المدير العام
المدير العام
avatar

التخصص : IT
ذكر عدد المساهمات : 470
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالب مع وقف التنفيذ
المزاج : freeeeeeeee

مُساهمةموضوع: تهنئه قلبيه بمناسبه الاسراء والمعراج   الإثنين يوليو 20, 2009 4:10 am

بسم الله الرحمن الرحيم

سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله لنريه من اياتنا انه هو السميع البصير

صدق الله العظيم



اخوتي واخواتي اعضاء مدينتنا الجميله

اهدي اليكم سلاما لو رفع الى السماء لكان قمرا منيرا
ولو وزع على اهل الارض لكساهم سندسا وحريرا
ولو مزج بماء البحر لجعل الماء عذبا فراتا سلسبيلا




تمر علينا اليوم ذكرى طيبه ذكرى تفوح عطرها في ارجاء مدينتنا فتملأها بالمسك والعنبر

وتزينها باللؤلؤ والمرجان وتنيرها بضوئها الساطع الفتان

نعم انها ذكرى حبيبه على قلوبنا جميعا كيف لا وهي ذكرى لاسراء سيد الخلق اجمعين

الصادق الامين الحليم الكريم هادي الأمه الى الصراط المستقيم وشفيع المسلمين وساقيهم عند حوض الكوثر

سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

نعم انها لذكرى عطره على قلوبنا جميعا



قال الشاعر : أعطاك ربك من لدنـــه هديـــــة والمسلمين فريضــــة بدعــــاء

فهي الصلاة وقد تضاعف أجرها سبحانـه قد زاد في الإعطــــاء

ولقد رأيت من العجائب حينهــا ومن الغرائــب دون أي خفــــاء

فإذا المرابي عائم بــل غــــارق في البحر يغلي جسمه بدماء

والتاركون لفرضهـم وصلاتهــــم كسرت رؤوسهم بغيــر وفــــــاء

ورأى الجنان تزينت وتألقـــــــت فيها بلال في جنـــي وهنـــــاء

سبحانك اللهم فضلك واســــع وعطاء ربي فوق كـــل عطـــــاء

ندعوه من أعماقنـا سبحانـــــه أن يهدنا في صبحنا ومســـــاء

ويعيـــد للإســــلام أول قبلـــــة هي ملتقى المعراج والإســراء

واجمع بفضلك شملنا يا ربنـــا حتى يعم الخيـر في الأنحـــــاء



يعجز اللسان عن وصفه وتعجز الكلمات عن مدحه ويعجز القلم عن رسمه

صلى عليك الله يا خير الانام ياسيد العالمين ياقائد المسلمين

فالنستذكر رسولنا الكريم اخوتي واخواتي في هذا الموضوع ولنضع مانعرف عن رسولنا الكريم

من قول او فعل او حديث او حادثه حدثت في الاسراء والمعراج مع رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم

ولنكثر من الصلاه على الرسول الكريم

محمد صلى الله عليه وسلم

وسأبدأ انا بحادثه حدثت مع رسولنا الكريم يوم الاسراء والمعراج



وهي الإعداد لهذه الرحلة المباركة:

بينما كان رسول الله صلى الله علية وسلم مضطجعاً ـ وهو في مكة ـ

فرج عنه سقف بيته (متفق عليه من رواية ابن شهاب عن أنس),

ونزل جبريل فشق صدره وغسله بماء زمزم

ثم جاء بطست من ذهب ممتلئ حكمة وإيماناً فأفرغه في صدره ثم أطبقه







_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tech-city.yoo7.com
ابو النور

avatar

التخصص : تكنولوجيا المعلومات المحوسبه
ذكر عدد المساهمات : 851
العمر : 28
العمل/الترفيه : طالب جامعه _ كليه هشام حجاوي
المزاج : رايق. ساعات ساعات حسب الجو

مُساهمةموضوع: رد: تهنئه قلبيه بمناسبه الاسراء والمعراج   الإثنين يوليو 20, 2009 9:03 am

صلى عليك الله يا علم الهدى

اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

نعم انها لذكرى عظيمه وغالية على قلوبنا جميعا

بارك الله فيك اخي ابو شرار عالموضوع

وجمعنا معه في الجنه وسقانا من يده الطيبه شربة لا نظمأ بعدها ابدا

ياااااااااااااااااااارب جمعا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قطر الندى

avatar

التخصص : طالبه صناعي(حاسوب)
انثى عدد المساهمات : 918
العمر : 25
العمل/الترفيه : ؟؟؟؟؟
المزاج : m!l$

مُساهمةموضوع: رد: تهنئه قلبيه بمناسبه الاسراء والمعراج   الإثنين يوليو 20, 2009 10:40 pm

اللهم صلي على سيدنا محمد
من اجمل الذكريات في قلبي ذكرى الاسراء و المعراج
فهي حملت بطياتها اسمى معاني الاسلام الخالدة وقدرة الله عز وجل وتصديقا لنبوه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ولاكرامه فقد كان امام الانبياء في المسجد الاقصى ورأى الجنه وبوركت ارضنا لانها ارض الاسراء .
مشكور يا ابو شراار ع الموضوع و التهنه لذكرى رائعة التي هي بمثابه عيد لنا لكن لا يصح لنا ان نقول غير مناسبه دينيه عزيزه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تهنئه قلبيه بمناسبه الاسراء والمعراج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المدينة التكنولوجية :: 
المدينة العامة
 ::  ساحة الترحيب و الاهداءات
-
انتقل الى: